Connexion

Récupérer mon mot de passe

Derniers sujets
Octobre 2019
LunMarMerJeuVenSamDim
 123456
78910111213
14151617181920
21222324252627
28293031   

Calendrier Calendrier

Navigation
 Portail
 Index
 Membres
 Profil
 FAQ
 Rechercher
Statistiques
Nous avons 2796 membres enregistrés
L'utilisateur enregistré le plus récent est Francois

Nos membres ont posté un total de 62022 messages dans 3436 sujets
Qui est en ligne ?
Il y a en tout 6 utilisateurs en ligne :: 0 Enregistré, 0 Invisible et 6 Invités :: 2 Moteurs de recherche

Aucun

[ Voir toute la liste ]


Le record du nombre d'utilisateurs en ligne est de 583 le Sam 25 Juil 2015 - 13:54

l'islam et la femme qui travaille

 :: La caféte :: Religion

Aller en bas

l'islam et la femme qui travaille Empty l'islam et la femme qui travaille

Message par dubai le Lun 20 Avr 2009 - 3:34

من مفكرة الإسلام







ولهن أدوار .. مع القرار



كيف كانت حياة المرأة في القرون الثلاثة الأولى التي هي خير القرون؟



سؤال احتاج مني إلى كثير من الوقت والبحث لأصل إلى الإجابة الشافية، ومن الجميل أنني وجدت نفسي أجرى مع هذه وأذهب مع هذه إلى هنا وإلى هناك لما وجدت في الأحاديث من حركة وأدب وعمل في حياة المرأة على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم.



إننا أمام نماذج من المرأة غريبة ...

عاملة داخل بيتها وخارج بيتها، مهاجرة، طبيبة في الحروب والغزوات، وقد يصل الأمر بها إلى القتال إن احتاجت الضرورة لذلك.

وفي هذه صفعة ساخنة على وجه من ادعى أن الإسلام حكم على المرأة بالسجن داخل البيت فلا تخرج منه إلا إلى القبر.



عزيزتي المرأة المسلمة:



تعالي معي إلى رحلة في كتاب سير أعلام النبلاء للإمام شمس الدين الذهبي، وقد اخترت من هذه النماذج المشرقة الفعالة.



فأبدأ بالحبيبة إلى قلبي السيدة خديجة رضي الله عنها:



فقد كانت تخرج من بيتها بعد أن تجهز الطعام لزوجها صلى الله عليه وسلم وتذهب به إلى غار حراء حيث يتعبد الرسول، وتسير كل هذه المسافة لتطعم زوجها وتطمئن عليه وتصعد إلى الغار وقد أشرفت على الستين سنة، وقد بشرها جبريل ببيت من قصب لا نصب فيه ولا وصب، ولو كان في خروجها شيء لما بشرها الله تعالى بهذا الجزاء الوفير،ولم يكن وقتها أمر بالقرار للمرأة، ولكن هذه المرأة بفطرتها السليمة شاركت زوجها الرسول أعباءه وهمومه ووفرت له الجو المناسب ليقوم بمهام رسالته، رحمها الله وأدعو الله أن يجمعنا بها في جنته ومستقر رحمته.



وهذه أسماء بنت أبي بكر المشهورة بذات النطاقين:



عن هشام بن عروة عن أسماء قالت: صنعت سفرة النبي صلى الله عليه وسلم في بيت أبي حين أراد أن يهاجر، فلم أجد لسفرته ولا لسقائه ما أربطهما، فقلت لأبي:

ما أجد إلا نطاقي، قال: شقيه باثنين فاربطي بهما، قال: فلذلك سميت ذات النطاقين.

وقد شهت اليرموك مع زوجها الزبير.

وإليك عزيزتي المرأة هذه القصة التي تدل على عمل المرأة بالمنزل وخارج المنزل:

روى عروة عنها قالت: تزوجني الزبير وما له شيء غير فرسه.

فكنت أسوسه وأعلفه، وأدق لناضحه النوى [الناضح: البعير يستقى عليها، والنوى: عجم التمر كانوا يدقونه ويعلفونه دوابهم].

وأستقي، وأعجن، وكنت أنقل النوى من أرض الزبير التي أقطعه رسول الله صلى الله عليه وسلم على رأسي وهي على ثلثي فرسخ.

فجئت يومًا والنوى على رأسي, فلقيت رسول الله صلى الله عليه وسلم ومعه نفر فدعاني، فقال: إخ، إخ ليحملني خلفه، فاستحيت وذكرت الزبير وغيرته.

قالت: فمضى [أي رسول الله صلى الله عليه وسلم].

فلما أتيت، أخبرت الزبير فقال: والله لحملك النوى كان أشد علي من ركوبك معه [أي حملك للنوي على رأسك اشد على من ركوبك مع الرسول صلى الله عليه وسلم]

قالت: حتى أرسل إلي أبو بكر بعد بخادم، فكفتني سياسة الفرس، فكأنما أعتقني'. [إسناده صحيح وأخرجه أحمد والبخاري ومسلم].



وأود أن أقف مع هذا الحديث وقفات:




.





dubai
dubai
Régulateur

Féminin Nombre de messages : 41
Localisation : oran
Date d'inscription : 03/04/2009

http://www.ozkorallah.com/mlion.html

Revenir en haut Aller en bas

l'islam et la femme qui travaille Empty Re: l'islam et la femme qui travaille

Message par dubai le Lun 20 Avr 2009 - 3:35

الوقفة الأولى: أن أسماء كانت تعمل داخل البيت تسوس الفرس وتعلفه وتسقي وتعجن.

وخارج البيت تنقل النوى من أرض الزبير إلى البيت على رأسها، وكانت المسافة بعيدة بينها.

الوقفة الثانية: كان زوجها الزبير شديد الغيرة، فلو كان في خروجها شيء ما أخرجها من البيت.

الوقفة الثالثة: تعامل الرسول الكريم مع الموقف فأراد أن يحملها خلفه تخفيفًا عنها.

الوقفة الرابعة: حياؤها وفهمها طبيعة زوجها أنه غيور، وهو مع غيرته لم ينكر عليها إذا ركبت خلف الرسول صلى الله عليه وسلم.

ما رأيك أيتها المرأة في شخصية أسماء العاملة والقيام بدورها داخل وخارج المنزل مع حفاظها على حيائها وحفظ غيبة زوجها؟ وسأترك لك الإجابة.



وهذه أم سليم بنت ملحان 'الغميصاء':



أم خادم النبي صلى الله عليه وسلم أنس بن مالك.

قال محمد بن سيرين: كانت أم سليم مع النبي صلى الله عليه وسلم يوم أحد ومعها خنجر.

وفي صحيح مسلم بشرح النووي [ج10 ـ 12] باب بعنوان غزوة النساء مع الرجال عن أنس: أن أم سليم اتخذت يوم حنين خنجرًا فكان معها، فرآها أبو طلحة 'زوجها' فقال: يا رسول الله: هذه أم سليم معها خنجر فقال لها رسول الله صلى الله عليه وسلم: ما هذا الخنجر؟

قالت: اتخذته إن دنا مني أحد من المشركين بقرتُ به بطنه 'أي شققته' وجعل رسول الله صلى الله عليه وسلم يضحك.

وعن أنس بن مالك في نفس الباب قال: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يغزو بأم سليم ونسوه من الأنصار معه إذا غزا فيسقين الماء ويداوين الجرحى.

وفيه خروج النساء في الغزو والانتفاع بهن في السقي والمداواة ونحوهما، وهذه المداواة لمحارمهن وأزواجهن وما كان منها لغيرهم لا يكون فيه مس بشرة إلا في موضع الحاجة.

ـ وأم سليم عزيزتي المرأة هي صاحبة القصة المعروفة التي مات ولدها ثم أخفت خبره عن زوجها أبي طلحة، ثم أخبرته آخر الليل بخبره بلطف وذكاء.
dubai
dubai
Régulateur

Féminin Nombre de messages : 41
Localisation : oran
Date d'inscription : 03/04/2009

http://www.ozkorallah.com/mlion.html

Revenir en haut Aller en bas

l'islam et la femme qui travaille Empty Re: l'islam et la femme qui travaille

Message par dubai le Lun 20 Avr 2009 - 3:36

ـ روى ثابت عن أنس قال: قال النبي صلى الله عليه وسلم: دخلت الجنة فسمعت خشفة بين يدي، فإذا أنا بالغميصاء بنت ملحان.

عن ربيع بنت معوذ بن عفراء قالت: كنا نغزو مع رسول الله صلى الله عليه وسلم نسقي القوم ونخدمهم ونرد القتلى والجرحى إلى المدينة.

وفي شرح الإمام يقول: ويؤخذ حكم مداواة الرجل المرأة منه بالقياس، وإنما لم يجزم بالحكم لاحتمال أن يكون ذلك قبل الحجاب أو كانت المرأة تصنع ذلك بمن يكون زوجًا لها أو محرمًا، أما حكم المسألة فتجوز مداواة الأجانب عند الضرورة، وتقدر فيما يتعلق بالنظر والجس باليد وغير ذلك.



وهذه أم عمارة الأنصارية:



فقد أبلت بلاءً حسنًا في القتال يوم أحد حتى أثنى عليها النبي صلى الله عليه وسلم, وفي حروب الردة شهدت المعارك بنفسها، حتى إذا قتل مسيلمة الكذاب عادت وبها عشر جراحات.

هذه هي المرأة المسلمة تقوم بدورها في الأعمال اللائقة بطبيعتها ووظيفتها وإن دعت الحاجة والضرورة أن تحمل السلاح وتقاتل فلا تتأخر عن أداء دورها وواجبها.

ـ فمتى كانت المرأة مغيبة عن مسيرة العمل وتفعيل دورها الاجتماعي في المنزل أو خارج المنزل؟

وقد ذكرنا هذه الأمثلة في العصر الذي يقال عنه من قبل العلمانيين عصر التأخر والتخلف، عصر المرأة المظلومة المقهورة.

ـ ولا ننسى في هذا المقام أن أذكر هجرة النساء مع الرجال في سبيل إقامة المجتمع الجديد المبني على الدين القويم وفيهن من هذا عزباء غير متزوجة مثل أسماء بنت عميس وفيهن متزوجات أيضًا.

ـ ومن المهاجرات الأوائل من أمهات المؤمنين أم سلمة وزينب بنت جحش، ومن غيرهن أم حبيب، وأم أيمن [مولاة الرسول وحاضنته].

ـ وزينب بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم التي أسلمت وهاجرت قبل إسلام زوجها بست سنين.

ـ ورقية بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم التي أسلمت مع أمها السيدة خديجة ـ ثم تزوجها عثمان وهاجرت معه إلى الحبشة.

ـ وأم حرام بنت ملحان [أخت أم سليم] التي غزت مع زوجها عبادة بن الصامت في البحر وكانت من الأولين الذين ركبوا البحر.
dubai
dubai
Régulateur

Féminin Nombre de messages : 41
Localisation : oran
Date d'inscription : 03/04/2009

http://www.ozkorallah.com/mlion.html

Revenir en haut Aller en bas

l'islam et la femme qui travaille Empty Re: l'islam et la femme qui travaille

Message par dubai le Lun 20 Avr 2009 - 3:38

فمتى كانت المرأة مغيبة عن مسيرة العمل بالمنزل أو خارج المنزل؟



فالإسلام قد قدم لنا مشروعًا حضاريًا للتعامل مع المرأة 'فالنساء شقائق الرجال' كما قال رسولنا الكريم، والرجل والمرأة في الأجر والجزاء سواء.



ـ ويأتي هنا سؤال ملح وهو متى تخرج المرأة من بيتها؟



للمرأة أن تخرج من بيتها ولا يتنافى ذلك مع القرار في الأحوال الآتية:



1ـ لها أن تخرج لقضاء حاجة لها أو لزوجها وأولادها في الحقل والسوق كما كانت تفعل أسماء بنت أبي بكر [ذات النطاقين].

2ـ للتعلم وطلب العلم كما جاء في الحديث: 'طلب العلم فريضة على كل مسلم' [رواه ابن ماجه].

فيجمع علماء المسلمين على أن المسلمة ـ أيضًا ـ داخلة في معنى الحديث، وكما جاء في الحديث عندما طلبت النساء من الرسول أن يجعل لهن يومًا يتعلمن فيه، وقد كان نساء الصحابة يذهبن إلى النبي صلى الله عليه وسلم يسألنه فيما يعرض لهن من شؤون، ولم يمنعهن الحياء أن يتفقهن في الدين.

3ـ للصلاة في المسجد كما جاء في الحديث: 'لا تمنعوا إماء الله مساجد الله' [رواه مسلم].

4ـ لها أن تخرج للعمل فيما يلائمها من الأعمال التي تناسب طبيعتها واختصاصها وقدراتها، ولا يسحق أنوثتها [في مجال الطب والتدريس مثلاً].



فعملها مشروع في حدود وبشروط، خصوصًا عندما تكون هي أو أسرتها في حاجة إلى العمل الخارجي أو يكون المجتمع نفسه في حاجة إلى عملها خاصة، وليست الحاجة محصورة في الناحية المادية فحسب، فقد تكون حاجة نفسيه، كحاجة المتعلمة المتخصصة التي لم تتزوج، والمتزوجة التي لم تنجب، والشعور بالفراغ الطويل والملل القاتل، وليس الأمر كما يدعيه أنصار عمل المرأة دون قيود أو ضوابط.



[من كتاب ملامح المجتمع المسلم الذي ننشده د/ يوسف القرضاوي]
dubai
dubai
Régulateur

Féminin Nombre de messages : 41
Localisation : oran
Date d'inscription : 03/04/2009

http://www.ozkorallah.com/mlion.html

Revenir en haut Aller en bas

l'islam et la femme qui travaille Empty Re: l'islam et la femme qui travaille

Message par sammirou80 le Lun 20 Avr 2009 - 7:51

السلام عليكم
المرأة لاتخرج من بيتها الا لحاجة
عمل خديجة وخروج اسماء رضي الله عنهما كان قبل نزول اية ( وقرن في بيوتكن ولا تبرجن تبرج الجاهلية الأولى ) لانها مدنية..
قال تعالى ( وقرن في بيوتكن ولا تبرجن تبرج الجاهلية الأولى ) الأحزاب / 33
قال ابن كثير في تفسيره :
أمر الله تعالى نساء النبي وغيرهن من النساء بالقرار في البيوت وعدم الخروج لغير حاجة
وقال القرطبي في تفسيره { وقرن في بيوتكن } من وقر أي السكن ومن القرار ثم قال : معنى هذه الآية الأمر بلزوم البيت، وإن كان الخطاب لنساء النبي فقد دخل غيرهن فيه بالمعنى هذا لو لم يرد دليل يخص جميع النساء ، فكيف والشريعة طافحة بلزوم النساء بيوتهن والانكفاف عن الخروج منها إلا لضرورة
و قال النبي صلى الله عليه وسلم " المرأة عورة ، وإنها إذا خرجت استشرفها الشيطان ، وإنها لا تكون أقرب إلى الله منها في قعر بيتها "رواه ابن حبان وابن خزيمة وصححه الألباني في السلسة الصحيحة برقم 2688
وقال صلى الله عليه وسلم في شأن صلاتهن في المساجد : " وبيوتهن خير لهن " رواه أبو داود (567) وصححه الألباني في صحيح أبي داود
قال ابن مسعود ما تقربت امرأة إلى الله بأعظم من قعودها في بيتها
فدعكى يا حبيبتى فى الله من دوافع النفس الأمارة بالسوء، متضايقة .. زهقانة .. عايزه اخرج
فلا بد من المجاهدة لهذه النفس وستجدى بإذن الله أن القرار فى البيت فيه استقرار لنفسك وراحة لقلبك وانشراحا لصدرك،
ولا تغترى بوسواس الفراغ فانت ليس عندك فراغ، الواجبات أكثر من الأوقات إذا عرفت تلك الواجبات.
. ما يعاني منه النساء الآن من وقت فراغ سببه جهلهن بالواجبات المطلوبة منهن. عندك فراغ وأنت لا تحفظين شيئا من كتاب الله؟ أو من سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم، ولا تعرفين شيئا من أحكام دينك في فقهك الذي يتعلق بعبادتك أيتها المسلمة؟ وهذه كلها تحتاج إلى وقت
فاستجيبى لله


فالاستجابه الحقيقية لا تكن إلا من مؤمنه لامس الايمان شغاف قلبها
{ يا أيها الذين آمنوا استجيبوا لله وللرسول إذا دعاكم لما يحيكم واعلموا أن الله يحول بين المرء وقلبه وأنه إليه تحشرون }
وتذكري


أن الأمر بالقرار في البيت اختبار لأيمانك ومدى استجابتك لأمر الله
فأري الله من نفسك خيرا

sammirou80
Stimulant

Masculin Nombre de messages : 85
Age : 39
Localisation : wahran
Date d'inscription : 19/03/2009

http://www.alathar.net/esound/index.php

Revenir en haut Aller en bas

l'islam et la femme qui travaille Empty Re: l'islam et la femme qui travaille

Message par sammirou80 le Lun 20 Avr 2009 - 7:57

سئل سماحة الشيخ عبد العزيز بن باز

ما حكم الإسلام في عمل المرأة وخروجها بزيها الذي نراه في الشارع والمدرسة والبيت هكذا وعمل المرأة الريفية مع زوجها في الحقل ؟

الجواب : لا ريب أن الإسلام جاء بإكرام المرأة والحفاظ عليها وصيانتها عن ذئاب بني الإنسان , وحفظ حقوقها , ورفع شأنها فجعلها شريكة الذكر في الميران وحرم وأدها , وأوجب استئذانها في النكاح , وجعل لها مطلق التصرف في مالها وإذا كانت رشيدة , وأوجب لها على زوجها حقوقا كثيرة , وأوجب على أبيها وقراباتها الإنفاق عليها عند حاجتها , وأوجب عليها الحجاب عن نظر الأجانب إليها لئلا تكون سلعة رخيصة يتمتع بها كل أحد قال تعالى في سورة الأحزاب : ( وإذا سألتموهن متاعا فاسألوهن من وراء حجاب ذلكم أظهر لقلوبكم وقلوبهن ) وقال سبحانه في السورة المذكورة : ( يا أيها النبي قل لأزواجك وبناتك ونساء المؤمنين يدنين عليهن من جلابيبهن ذلك أدنى أن يعرفن فلا يؤذين وكان الله غفورا رحيما ) وقال تعالى في سورة النور : ( قل للمؤمنين يغضوا من أبصارهم ويحفظوا فروجهم ذلك أزكى لهم إن الله خبير بما يصنعون * وقل للمؤمنات يغضضن من أبصارهن ويحفظن فروجهن ولا يبدين زينتهن إلا ما ظهر منها وليضربن بخمرهن على جيوبهن ولا يبدين زينتهن إلا لبعولتهن أو آبائهن أو آباء بعولتهن أو أبنائهن أو أبناء بعولتهن ) فقوله سبحانه : ( إلا ما ظهر منها ) فسره الصحابي الجليل عبد الله بن مسعود رضي الله عنه بأن المراد بذلك الملابس الظاهرة , لأن ذلك لا يمكن ستره إلا بحرج كبير

وفسره ابن عباس رضي الله عنهما في المشهور عنه بالوجه والكفين

والأرجح في ذلك قول ابن مسعود لأن أية الحجاب المتقدمة تدل على أو وجوب سترهما ولكونهما من أعظم الزينة فسترهما مهم جدا

وقال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله : فإن كشفهما في أول الإسلام ثم نزلت أية الحجاب بوجوب سترهما , ولأن كشفهما لدى غير المحارم من أعظم أسباب الفتنة ومن أعظم الأسباب لكشف غيرهما , وإذا كان الوجه والكفان مزينين بالكحل والأصباغ ونحو ذلك من أنواع التجميل كان كشفهما محرما بالإجماع , والغالب على النساء اليوم تحسينها وتجميلها , فتحريم كشفهما متعين على القولين جميعا , و أما ما يفعله النساء اليوم من كشف الرأس والعنق والصدر والذراعين والساقين وبعض الفخذين فهذا منكر بإجماع المسلمين لا يرتاب فيه من له أدنى بصيرة , والفتنة في ذلك عظيمة والفساد المترتب عليه كبير جدا فنسأل الله أن يوفق قادة المسلمين لمنع ذلك والقضاء عليه والرجوع بالمرأة إلى ما أوجب الله عليها من الحجاب والعبد عن أسباب الفتنة

sammirou80
Stimulant

Masculin Nombre de messages : 85
Age : 39
Localisation : wahran
Date d'inscription : 19/03/2009

http://www.alathar.net/esound/index.php

Revenir en haut Aller en bas

l'islam et la femme qui travaille Empty Re: l'islam et la femme qui travaille

Message par sammirou80 le Lun 20 Avr 2009 - 7:58

ومما ورد في هذا الباب قوله سبحانه : ( وقرن في بيوتكن ولا تبرجن تبرج الجاهلية الأولى ) وقوله سبحانه : ( والقواعد من النساء اللاتي لا يرجون نكاحا فليس عليهن جناح أن يضعن ثيابهن غير متبرجات بزينة وأن يستعففن خير لهن والله سميع عليم ) فأمر سبحانه النساء في الآية الأولى بلزوم البيوت , لأن خروجهن غالبا من أسباب الفتنة , وقد دلت الأدلة الشرعية على جواز الخروج للحاجة مع الحجاب والبعد عن أسباب الزينة , ولكن الزومهن للبيوت هو الأصل وهو خير لهن وأصلح وأبعد عن الفتنة ثم نهاهن عن تبرج الجاهلية وذلك بإظهار المحاسن والمفاتن , وأباح في الآية الثانية للقواعد وهن العجائز اللاتي لا يرجون نكاحا وضع الثياب بمعنى عدم الحجاب بشرط عدم تبرجهن بزينة , وإذا كان العجائز يلزمن بالحجاب عند وجود الزينة ولا يسمح لهن بتركه إلا عند عدمها وهن لا يفتن ولا مطمع فيهن فكيف بالشابات الفاتنات , ثم أخبر سبحانه أن استعفاف القواعد بالحجاب خير لهن ولو لم يتبرجن بالزينة , وهكذا كله واضح في حث النساء على الحجاب والبعد عن السفور وأسباب الفتنة والله المستعان
وأما عمل المرأة مع زوجها في الحقل والمصنع والبيت فلا حرج في ذلك وهكذا مع محارمها إذا لم يكن معهم أجنبي منها , وهكذا مع النساء , وإنما المحرم عملها مع الرجال غير محارمها , لأن ذلك يفضي إلى فساد كبير وفتنة عظيمة كما أنه يفضي إلى الخلوة بها وإلى رؤية بعض محاسنها والشريعة الإسلامية الكاملة جاءت بتحصيل المصالح وتكميلها , ودرء المفاسد وتقليلها , وسد الذرائع الموصلة إلى ما حرم الله في مواضع كثيرة , ولا سبيل إلى السعادة والعزة والكرامة والنجاة في الدنيا والآخرة إلا بالتمسك بالشريعة , والتقيد بأحكامها , والحذر مما خالفها , والدعوة إلى ذلك والصبر عليه وفقنا الله وإياكم وسائر إخواننا إلى ما فيه رضاه وأعاذنا جميعا من مضلات الفتن إنه جواد كريم

sammirou80
Stimulant

Masculin Nombre de messages : 85
Age : 39
Localisation : wahran
Date d'inscription : 19/03/2009

http://www.alathar.net/esound/index.php

Revenir en haut Aller en bas

l'islam et la femme qui travaille Empty Re: l'islam et la femme qui travaille

Message par sammirou80 le Lun 20 Avr 2009 - 7:59

سئل فضيلة الشيخ محمد بن صالح العثيمين

ما هو مجال العلم المباح الذي يمكن للمرأة المسلمة أن تعمل فيه بدون مخالفة لتعاليم دينها ؟
الجواب : المجال العملي للمرأة أن تعمل بما يختص به النساء مثل أن تعمل في تعليم البنات سواء كان ذلك عملا إداريا أو فنيا , وأن تعمل في بيتها في خياطة ثياب النساء وما أشبه ذلك , وأما العمل في مجالات تختص بالرجال فإنه لا يجوز لها أن تعمل حيث إنه يستلزم الإختلاط بالرجال وهي فتنة عظيمة يجب الحذر منها , ويجب أن يعلم أن النبي صلى الله عليه وسلم ثبت عنه أنه قال : ( ما تركت بعدي فتنة أضر على الرجال من النساء وأن فتنة بني إسرائيل كانت في النساء ) فعلى المرء أن يجنب أهله مواقع الفتن وأسبابها بكل حال

sammirou80
Stimulant

Masculin Nombre de messages : 85
Age : 39
Localisation : wahran
Date d'inscription : 19/03/2009

http://www.alathar.net/esound/index.php

Revenir en haut Aller en bas

l'islam et la femme qui travaille Empty Re: l'islam et la femme qui travaille

Message par hope le Lun 20 Avr 2009 - 11:38

ah heuresement qu'on a fait pharmacie on ouvre une officine on met des employers et on reste chez soit sieste et grasse matinée
et comme sa on gange de l'argent et en meme tmp on ratte pas les étapes de croissances de nos enfants (incha allah) ange1
hope
hope
Analeptique

Féminin Nombre de messages : 115
Localisation : oran
Date d'inscription : 10/01/2009

http://www.shbab1.com/2minutes.htm

Revenir en haut Aller en bas

l'islam et la femme qui travaille Empty Re: l'islam et la femme qui travaille

Message par Contenu sponsorisé


Contenu sponsorisé


Revenir en haut Aller en bas

Revenir en haut

- Sujets similaires

 :: La caféte :: Religion

 
Permission de ce forum:
Vous ne pouvez pas répondre aux sujets dans ce forum